لنشارك في الإضراب من أجل غزة

يا ترى..هل يستطيع أن يفعل المدونون شيئاً تجاه هذه الإبادة الوحشية في غزة؟

هل يستطيع أياً كان أن يفعل شيئاً، مهما كان هذا الشيء صغيراً تجاه أهلنا الذين يذبحون الآن في غزة؟

كم من الموت والدمار والدماء والشهداء والثكالى والأيتام نحتاج لنتحرك؟

نعم، نستطيع أن نفعل شيئاً، يجب أن نقول لحكوماتنا أننا غير راضين عن أفعالها، وأن البداية تكون بعدم الرضا ولا أحد يعلم أين يمكن أن تنتهي.

17full_0 210 15full_0

فهل نقوم بأقل الإيمان ونبلغ حكامنا وأنظمتنا بأننا غير راضين؟ وهل نبلغهم بأننا نعلم تماماً ما يمكن فعله ونعلم تماماً أن سكوتهم أو تواطؤهم ليس عجزاً بل تعاجزاً.

لنخبرهم، أننا غير راضون، وربما بعد ذلك نطلب منهم الرحيل وربما بعدها نرحلهم بأيدينا.

لنشارك معاً في هذا الإضراب لنسمعهم صوتنا ونحن نقول لهم: كفـاكم انهزاماً.

وأتوجه إلى كل من وصل إلى هذه الصفحة وأدعوه إلى تقديم المساعدة على نشر بيان الإضراب والحداد، كأقل فعل يمكن أن يقوم به أحدنا.

وأنقل من بيان المفكر العربي عزمي بشارة هذه السطور:

يجب ألا يتحول التضامن العربي الانفعالي إلى تنفيس عربي، فبعده تستفرد إسرائيل بنفَسها الطويل بالشعب على الأرض. ومن أجل ذلك يجب وضعُ أهدافٍ سياسية له، أهمها أن تخسر إسرائيل المعركة سياسيا، وذلك بإضعاف ومحاصرة التيار الذي يؤيد أي تسوية معها.. وهذا نضال تصعيدي حتى تحقيق الهدف، حتى يحصل تراجع بعد آخر لإسرائيل والقوى المتعاونة معها على الساحة العربية.

تحديث:

سوف يرافق الاعتصام تحركاً على الأرض.

قد يعجبك أيضاً...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *