لنحمل الدفء إلى أطفالنا

دخل الشتاء متأخراً خجولاً هذه المرة. ربما تعمد ذلك رأفة بحال الأطفال الذين نزحت أسرهم من الجزيرة السورية ويفترشون الأرض على أطراف المدن ولا تظلهم سوى قطعة قماش رقيقة تسمى خيمة. هذا الأسر أطعمتنا سنوات طويلة، أعطت الأرض فأعطتنا. لكن الزمن جار عليهم وحول الجفاف أراضيهم إلى صحراء تأخذ ولا تعطي.

لا أمل فيمن يفترض به المبادرة والفعل، لذلك بات عدم الانتظار واجباً وأمراً يلح علينا جميعاً للمساهمة في حمل بعض الدفء لأطفال هذه الأسر. لا يكلف الأمر سوى ثمن فنجان قهوة نستمتع به مع أصدقائنا.

كارثة الجزيرة السوريةمئات الأطفال مرميين على أطراف دمشق هم مسؤولية في أعناقنا ويمكننا أن نكون على قدر المسؤولية..الآن وفوراً. إنها ليس منة من أحد على أحد، إنها دفعة مقدمة تبقى في رصيدنا فربما نحتاجها يوماً.

للمساهمة في حملة أكياس الدفءيرجى التواصل مع (ويمكن إرسال المساعدات العينية عبر شركات الشحن المختلفة إلى أي من الرقمين):

رولا أسد: 0944942079

عامر مطر: 096696087

لإرسال التبرعات النقدية

رقم الحساب: 0274365

اسم صاحب الحساب: عامر مطر AMER AL MATAR بنك بيمو السعودي الفرنسي

ويمكن لمن يرغب، إرسال مساهمته (عينية أو نقدية) إلى: بسام القاضي دمشق (مرصد نساء سوريا) – موبايل: 0933957011

ويمكنكم أيضاً متابعة أخبار الحملة عبر مجموعة أكياس الدفءعلى الفيس بوك.

ملاحظة هامة: مجرد الانضمام إلى مجموعة الفيس بوك لا يعني المساهمة في الحملة، فالفيس بوك لا يعمل دفاية، والأمر ليس موضة، فإن لم تكن نيتك المساهمة المباشرة أو غير المباشرة فيفضل عدم انضمامك.

الصورة من موقع كارثة الجزيرة السورية

قد يعجبك أيضاً...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *