ربة العشق

جلست أنظر إليها مسربلاً بصمتي

يفصل بيننا، كأس نبيذ فرنسي بلون دمي

ونصف قطعة من الزبد

بكى، شوقاً لثغرها

***

قالوا أن عينيها بحر، فكفروا

النار والماء والهواء: عيناها

قلت لها: أيا ربة العشق

إرحمي هذا الناسك المتعبد

أنشري من خصب أرضك الزهر والرمان والزيتون

وافتحي ذراعيك، آتيك مقبلاً لا مدبرا

فبكت..

وقالت: أنت.. أنت يا سيد الهوى

يامن كتب أولى رَقَم الحب

أقبل.. أقبل إلي واسق أرضي

واشرب من كأس جسدي

نبيذاً، بلون دمي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *